شبيه الورد منتديات ثقافية اقسامها منوعة من تفسير الاحلام الى الثقافة والاسرة والمجتمع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
  • أنت غير مسجل فى منتديات شبيه الورد . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


    شاطر | 
     

     الباب السابع في رؤية قوس السحاب في المنام وسماع الرعد ورؤية البرق والزلازل وما ترتبت عليه الأحكام

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    مفسر الاحلام
    مشرف
    مشرف
    avatar

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 81
    تاريخ التسجيل : 16/04/2013

    مُساهمةموضوع: الباب السابع في رؤية قوس السحاب في المنام وسماع الرعد ورؤية البرق والزلازل وما ترتبت عليه الأحكام   الجمعة مايو 29, 2015 2:13 pm

    الباب السابع ( 1
    من المقدمة الثانية
    ص 62 ب في رؤية قوس السحاب في المنام وسماع الرعد ورؤية البرق والزلازل وما ترتبت عليه الأحكام
    فصل
    أما قوس السحاب فإن رؤيته في المنام دليل على ظهور أمر عجيب من الجهة التي ظهر منها وربما دل على حركة تحدث في الجيش وشهرة الأعلام المختلفة الألوان فإن كان مع ذلك رعد وبرق كان عدو يظهر ويتجهز الناس لملاقاته وذكر عن نفطويه الحكيم في ذلك أموراً كثيرة جربها في عصره مقيدة بالشهور السريانية قال إذا ظهر في نيسان قوس السحاب في المشرق دل على الهيج في أهل بابل مع أوجاع وينقص المطر ويكون قتال شديد في المغرب ويغضب الملك على الكُتاب
    وإذا أُري في المغرب فإنه يكون في أهل ذلك البلد وجع وغلاء وتقوي الملك على أعدائه ويظفر بهم فإن رُئي في المنام وكان ظهوره في حزيران دل على خراب مدينة عظيمة ويقع في الناس كرب وجهد ثم يقع الموت في الدواب وتحسُن نبات الأرض خصوصاً الحنطة والشعير ويموت ملك كبير
    وإن كان في المغرب فإن ذلك حَرب في أقاصي البلاد من المشرق وفساد وسبيٌ ويجتمع الناس لأمرٍ مريج
    ص 63 أ
    (1/83)
    ________________________________________
    وإن كان في الشمال فإن الناس يُحشرون إلى مدينة السلام ويكون بفارس وما يليها شر كبير وإن رئي قوس السحاب في المنام في المشرق وكانت الرؤيا في تموز فإن المِلِك يُخرب مدائن كثيرة ثم يفشو الكذب ويكون مع ذلك بيع وربح في المغرب ويكون بمصر قتال شديد ويقع الخلف بين العظماء وإن رآه في المغرب فإنه يدل على موت الغنم والدواب وإن رُئي في المغرب فإنه يصيب الناس بأرض فارس بلاء وإن كان في ناحية الجنوب دل على جوع شديد في تلك الناحية والله تعالى أعلم بغيبه وهو أحكم الحاكمين
    فصل في الرعد وسماعه في المنام وما قيل في أحكامه
    وأما سماع الرعد في المنام في أوانه فإنه يدل على البشارة والخير والبركة وإن كان ذلك في غير أوانه دل على الحركة في الجيش لغزوٍ أو فتنة وربما دل سماعه على التسبيح والتهليل لله تعالى فإن الغالب عند سماعه ذلك ولقوله تعالى ( ويُسبح الرعد بحمده ) وربما دل سماعه في المنام على الأمراض أو سماع الدفوف لفرح يُوجب ذلك
    وإن كان سامعه عاصياً تاب إلى الله تعالى أو كافر أسلم وربما دل سماعه على الصّمم
    وأما حُكمه فقيل فيه إذا سَمع الرعد في المنام ووافق
    (1/84)
    ________________________________________
    ص 63 ب ذلك لأول من تشرين الأول فإنه يدل على موت في بلاد الشام وإن كان في ستة أيام منه فإن الطعام يرخص ويكثر الشراب والفاكهة ويكون الطاعون بمصر وإن كان في آخره رعد فإن الوباء يقع بالشام وإن تواتر في الشهر كله دل على كثرة الوحش وإن سمَع في المنام رعد ووافق ذلك أن يكون في تشرين الثاني فإن الخير يكثر بأرض البربر وأرض وتفتح مدينتين من مدائن الكفر بالشام وربما ظهر كوكب بذنب ويقع بالشام سبيٌ وربما مات ملك من ملوك العرب ويهلك الطير ويقع الظلم بالمشرق ويقع مطر ليس فيه ضرر ولا تقع وإن سُمع في المنام رعد ووافق ذلك أن يكون في عشرة أيام من كانون الأول فإنه يدل على موت العظماء بالأندلس ويغلوا أسعارهم ويجور سلطانهم ويكثر الفساد وتجود الحنطة ويقل الثمرة وإن كانت الرؤيا في سبعة أيام منه كان الشتاء بارداً يابساً والربيع رطب وإن سُمع في المنام رعد ووافق أن يكون ذلك في ستة أيام من كانون الثاني فإنه يكون أمر عظيم من زلازل وخسف بأرض العراق وربما وقع في البقر والمواشي الفناء وتخصب الغلة وإن كانت الرؤيا في آخره فهو ينذر بكسوف في الشمس وموت
    (1/85)
    ________________________________________
    ص 64 أ ملك من ملوك الغرب وقيل يظهر كوكب ينذر بخراب مدينة عظيمة ويكون بالشام مرض ورمد وإن سمع في المنام رعد ووافق أن يكون ذلك في أول يوم من شباط كان دليلاً على خصب الأرض ونموها وينقص السعر ويكون بأرض يأجوج ومأجوج وما والاها مرض ويكون الموت في جزائر البحور ويرخص سعر أهل مكة وتمطر أرضها ويكون بالحبشة فزع وإن كان في آخره فإنه يدل على أن الملك بالمغرب يخرج من أرضه إلى أرض أخرى ويخرج عليه مخالف من بين أنهارها وأشجارها ولا يتولى إلا قليلاً وإن سُمع في رعد ووافق ذلك أن تكون الرؤيا في ستة أيام من آذار فإنه يدل على خصب وخير إلا في القمح والكرْم ويكثر الزيت ويأمن التجار ويخرج الملك من مدينته إلى مدينة أخرى مُحارباً ويظفر بمطلوبه وتبقى في يده مدة ويقيم أياماً بين أنهار وأشجار ثم يخرج إلى أرض الروم ويفتح الحجر الأصم ويقتل جماعة من الرؤساء والأكابر والقواد من أهل بيت ذلك الإنسان وتخصب أرض الشام وإن كان في آخره رعد فإنه يكثر الجراد ويكثر موت المعز والبقر وإن سُمع في المنام رعد ووافق ذلك الحادي والعشرين من نيسان فإنه يدل على الخصب في الأرض والكرْم وكثرة
    (1/86)
    ________________________________________
    ص 64 ب الأمطار وتسلم الثمار وتخرج الروم من أرضها إلى أرض أخرى ولعلها المغرب فيغزوهم وإن وافق ذلك أن يكون أول نيسان يوم الأحد فإنه يكون في آذار فزع ويقع البغي بين الروم ويموت ملكهم وينهزمون ويقع الطاعون فيهم ويسلم الشام من الكيد وتخرج النوبة إلى أرض غيرهم فيفسدون فيها وإذا كان الرعد في أربعة أيام منه فذلك سعة وتجود الحنطة والكَرم ويقع اختلاف بين الناس وأمراض كثيرة ويخاف على البيادر وإن كان في الحادي عشر منه رعد أصاب الناس زلازل وأذى وإن كان في الثالث عشر أصاب الناس غلاء شديد وإن كان في سبعة عشر تباغض الملوك ووزرائهم وفي اثنين وعشرين منه يكون مرض شديد فخوف وإن كان في ثلاث وعشرين كان رُخص وخصب وفي خمس وعشرين يكون غلاء شديد وإن كان في تسع وعشرين دل على الخير والفرح والسرور وإن سُمع في المنام رعد وكانت الرؤيا في تسعة أيام من أيار دل على موت الأشراف باليمامة ويقع في الأتراك موت وكذلك في الغنم ويكون المطر كثير ويكثر خير البساتين وإن كان في عشره الأوسط تكون أمراض شديدة وإن سُمع الرعد في
    ص 65 أ المنام وكانت الرؤيا في حزيران إلى عشرة أيام منه فإنه يدل على موت العلماء والأشراف بأرض مصر وترخص الأسعار وتمد الأنهار وتنمو الأموال ويكثر صيد البر والبحر وإن سُمع الرعد وكانت الرؤيا في تموز إلى ستة أيام منه فإنه يكون المطر في كانون الأول ويتقدم الزرع ويزكوا أو يموت عظماء الناس من الروم وينقص السعر في اليمن ويقع بأرض العجم كرب ويكون بأرض مصر شر من جهة الملك ويقع فيهم سبيٌ في العيال ويأتي ملك من المشرق يحملهم إلى أرضه أسارى
    (1/87)
    ________________________________________
    وإن كان الرعد في آخره أو لسبع بقين منه فإنه يدل على السلامة في جميع الأرض ويرخص السعر بأرض البصرة وأرض الحبشة وتزكوا الأرض إلى سواد الفرات ويحصل في بعض الثمار آفة كالنخل والموز وتكثر الحنطة وإن كان في آخر السنة ضيف على الناس من قِبَل ملكهم وإن سُمع رعد في المنام وكانت الرؤيا في شهر آب فإنه دليل خير لأهل الشام وأهل برجان وأذربيجان وجرجان ويكون البحر مُغلقاً وتنقطع الطرق من الفساد ويقل الجراد ويموت ملك من الخزر وملك يأجوج ومأجوج ويقع بينهم القتل
    وإن كان في آخره رعد فإنه يكون بأرض مصر خصب ويكثر تيلها وترخص سعرها بعد قحط وغلاء وموت وربما دل على
    ص 65 ب هدَاهد وتفريق جماعات وإن سُمع الرعد في المنام وكانت الرؤيا في أيلول في ثمانية أيام منه فإنه يكون المطر كثير والثمر ويكون قحط في أول السنة وتخصب في آخرها ويكون الجراد بأرض الكوفة وبطائح البصرة ولا تخصب ويموت الدود في تلك السنة ويقع في الناس الجوع الشديد ويفتح المسلمون حصوناً ويكون بين الروم والترك قتال مدة طويلة ويخصب الشام وتسلم ثمرته وحبوبه وإن كان صوته هائلاً خُشي على الثمر وإن كان في العاشر دل على قلة المطر في ذلك العام في المغرب والله تعالى أعلم بغيبه وأحكم
    فصل في رؤية سماع الرعد ورؤية البرق في المنام
    ولا خير في سماع الرعد في المنام إذا كان معه ظلمة وبرق فإن ذلك يدل على الرِدَة لقوله تعالى ( أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين ) خصوصاً إن كان معهم زلزلة أو كانت الرؤيا في غير زمن ذلك وأما رؤية البرق بمفرده في المنام فإنه يدل على الهُدى بعد الضلالة لأن منه بارقة وقُرب والبارقة وارد هدى من الله تعالى ولقوله تعالى ( يكاد سنى برقه يذهب بالأبصار ) وربما دل ذلك على انبهار النظر
    (1/88)
    ________________________________________
    ص 66 أ وتبديده وإن كانت الرأي مريضاً ضيف عليه الموت لقوله تعالى ( فإذا برق البصر ) الآية وربما دلت رؤية البرق في المنام على كشف الأسرار وتتسم الأخبار وربما دلت رؤيته على البشارة بقدوم غائب أو تجديد رزق وإغاثة الملهوف لأنه في الغالب يبدو أمام الغيث وعكسه قُرب وربما دل البرق على بريق السيوف وأسنة الرماح وربما دلت رؤية البرق في المنام على تقلب الأحوال من شدة إلى رخاء أو من رخاء إلى شدة والله تعالى أعلم
    وأما أحكامه فمن رأى البرق في منامه وكانت الرؤيا في تشرين الأول دل على الأراجيف ونتاج الحبوب وإن كان في تشرين الثاني دل على الخصب والندى والخير الكثير أو في كانون الأول ربما يُخشى على الغلة من النقص وإن كان في كانون الثاني خُشي على الزرع عند نهايته وإن كان ذلك في شباط ربما دل على الصلاح في الزرع وإن كان في آذار دل على نقص الغلة كلها وإن كان في نيسان فإنه صالح سعيد وتجود فيه الغلال وينقص فيه الشعير وإذا كان في أيار فإنه رديء لبعض الفاكهة وإذا كان في حزيران فهو علامة الندى النافع وإذا كان في تموز فلا خير ولا شر وإذا كان في أيلول فهو
    ص 66 ب علامة خصب وخير وكذلك في آب والله تعالى أعلم وأحكم
    فصل في رؤية الزلزلة في المنام وحكمها
    وأما الزلزلة إذا رئيت في المنام فإنها دالة على الفزع والأراجيف والأخبار المزعجة وظهور الأسرار لقوله تعالى ( وزلزلت زلزالاً شديداً ) وإن رأتها امرأة حامل وضعت حملها لقوله تعالى ( إن زلزلة الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها ) وربما دلت الزلزلة على اضطراب الناس بسبب الأمراض بالناقض مع السلامة من الموت فإن انهدمت الجدران كان موتاً حقيقياً وربما دلت الزلزلة على أن الرآي زل زلة واهتزاز الأرض المجدبة دليل على تركها ونموها بالزرع لقوله تعالى ( فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج )
    (1/89)
    ________________________________________
    ويدل ذلك على إحياء الموات لقوله تعالى ( فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى ) وتدل على السفر في البحر والميدّ فيه شدة الميلان وتدل على الرقص والطرب وعلى تعطيل السفر في البرّ وربما دلت الزلزلة على النكد بين الأزواج فإن هدمت الدور كما ذكرنا ربما دل على أرياح أصناف العمادة للاحتياج إليهم ولما عندهم من الأصناف
    ص 67 أ والله تعالى أعلم فإن كانت الزلزلة في الرؤيا في نيسان نهاراً دل على كثرة النبات وقلة ثمار الصيف ودليلاً على فتن أهل القرى وإن رآها في المنام وكانت في أيار دل على قتال يكون بين الناس وفتن متصلة سواء كانت رؤيتها ليلاً أو نهاراً وإن رآها في المنام وكانت الرؤيا في حزيران كان دليلاً على هلاك الأشرار وإن كانت نهاراً دل على تجديد المناصب للعلماء وإن رأي زلزلة في المنام فإن كان ذلك في تموز دل على موت رجل عظيم الشأن وإن رأي في المنام زلزلة فإن كان ذلك ليلاً أو نهاراً كان خيراً وفي آب تدل على عدد يقدم إلى تلك الأرض وإن رأي في المنام زلزلة وكان ذلك في أيلول فإنه يدل على رجل غريب يقدم تلك الأرض ويحصل بها أوجاع يعقبها فناء وإن رأى في المنام زلزلة وكان ذلك في تشرين الأول فإنه يدل على المرض وسلامة الحوامل وعلى رُخص الحَب وإن رأى في المنام زلزلة كانت الرؤيا في تشرين الثاني فإن ذلك يشعر سقوط الحوامل وإن رأى في المنام زلزلة وكانت الرؤيا في كانون الأول دل على حدوث مرض شديد وموت مع الأمن من العدو وإن كانت الرؤيا في كانون الثاني دل على موت الشباب وإن كانت الرؤيا في شباط دل على
    ص 67 ب الجوع وسقوط الحوامل وإن رأى زلزلة وكانت الرؤيا في آذار كان دليلاً على الرخاء والله تعالى أعلم بغيبه
    الباب الثامن من المقدمة الثانية في ما نقل عن العلماء في ذكر الأعوام والشهور والأيام ( 1 ) وسقوط الرؤيا والنيروز وما قيل في رؤية ذلك في المنام وذكر أحكامه
    (1/90)
    ________________________________________
    قد وَجب لما تقدم من ذكر الشهور أن نذكرها على اختلافها ومُداخلة بعضها في بعض للاحتياج إليها بعد ذكر العام وتأويله في المنام إن شاء الله تعالى
    فصل في رؤية العام في المنام
    وأما العام فرؤيته في المنام دليل على الفتنة يراها الرأي في نفسه أو في غيره لقوله تعالى ( أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون ) ويُسمى العام المُجدب قاشر لقشره وجه الأرض من النبات وقاشر فحل كان في بعض قبائل سعد مناة ما طرق إبلاً إلا ماتت فكذلك قيل أشأم من قاشر و من اشتقاق قاشر أشقر وأشرق
    وإن كان الناس في قحط دل على كثرة الخير لقوله تعالى ( ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يُغاث الناس وفيه يعصرون ) والعام السنة وربما دلت رؤيتها ( 2 ) في المنام على الجدب والقحط لقوله تعالى ( ولقد أخذنا
    ص 68 أ آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون ) وربما دلت رؤية السنة على الارتياب والشك في الدين لقوله تعالى ( تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ) الآية وتدل رؤية ذلك على الشدة والتهدد لقوله تعالى ( وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعِدون ) ربما دلت رؤية ذلك على زيادة العلم لقوله تعالى ( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ) الآية والله تعالى أعلم ولفظ الحول أيضاً في المنام دليل على تغير الأحوال
    فصل وأما الشهور الاثني عشر
    فهي أربعة يدخل بعضها في بعض خارجة عن الشهر العربي والموجب لذكر ذلك ما لا عن معرفته غنى كالشهور القبطية وأولها توت والسُريانية وأولها تشرين الأول والروميّة وأولها ينير والفارسيّة وأولها أرد بهشماه
    (1/91)
    ________________________________________
    فأما توت فرابعه أيلول وشتنير أوله أدرماه بابه رابعه أول تشرين الأول وأكتوبر وأول ديماه هتور رابعه أول بهمن ماه خامسه أول تشرين الثاني وأول يونير كيهك رابعه أول استقتدارماه خامسه أول كانون ودجنبر طُوبه رابعه أول أفروردينماه سادسه أول كانون وأول ينّير
    ص 68 ب أمشير رابعه أول أرد يهشتماه سابعه أول شباط وأول فبرير برمهات رابعه أول جردادماه خامسه أول آذار وأول مارس يرَمُوده رابعه أول تيرماه سادسه نيسان وإبريل بنسس رابعه أول مرداوماه سادسه أول أيار وأول مايّه بونه رابعه أول شهر يرماه ثامنه أول حزيران وأول يونيه أبيب رابعه أول مهرماه سابعه أول تموز وأول يوليه مسترى رابعه أول أيازماه ثامنه أول آب وأول أغشت والسبب في وضع هذه الشهور - ذكر سقوط الرؤيا في نيسان فأوله تسقط في اليوم الأول والثالث والسابع والحادي عشر والرابع عشر ثانيه تسقط في السابع عشر ثم في الحادي والعشرين ثم في الرابع والعشرين والسابع والعشرين والثلاثين ثالثه تسقط في أول أيار ثم في الثالث ثم في السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر وهو النصف رابعه يسقط في السابع عشر ثم في الحادي والعشرين ثم الرابع وعشرين ثم التاسع والعشرين ثم الثلاثين خامسه أول الشهر الثالث وهو حزيران في اليوم الثالث منه ثم في اليوم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر سادسه تسقط في السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين سابعه في أول الرابع وهو تموز الثالث منه ثم السابع ثم الحادي عشر
    (1/92)
    ________________________________________
    ص 69 أ ثم الرابع عشر ثامنه السابع عشر والحادي وعشرين والرابع وعشرين والسابع وعشرين والثلاثين تاسعه أول الخامس وهو آب ثم الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر عاشره السادس عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين حادي عشره أول السادس وهو أيلول الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر ثاني عشره السابع عشر ثم إحدى وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين ثالث عشره أول السابع الثالث ثم التاسع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر رابع عشره ثم السابع عشره ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين خامس عشره أول الثامن وهو تشرين الثاني الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر سادس عشره ثم السابع عشر ثم إحدى وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين سابع عشره أول التاسع وهو كانون الأول الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ( 1 ) ثم الرابع عشر ثامن عشره ثم السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين تاسع عشره أول الشهر العاشر وهو كانون الثاني الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر العشرين ثم السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع
    ص 69 ب وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين الحادي والعشرين منه في أول الحادي عشر وهو شباط الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر الثاني والعشرين منه ثم السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم التاسع وعشرين ثم الثلاثين الثالث والعشرين منه الثاني وعشرين ثم التاسع وعشرين ثم الثلاثين الرابع والعشرين ثم السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين
    (1/93)
    ________________________________________
    أول يوم من الشهر الثاني من السنة الثانية ( 1 ) الخامس والعشرين منه وهو آذار في الأول والثالث والسابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر السادس والعشرين السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع والعشرين ثم اليوم الثلاثين
    وأول يوم من الشهر الثالث من السنة الثانية ( 2 ) السابع والعشرين منه في الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر الثامن والعشرين في السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين التاسع والعشرين في الأول من الشهر الرابع من السنة الثانية في الثالث ثم السابع ثم الحادي عشر ثم الرابع عشر الثلاثون في السابع عشر ثم الحادي وعشرين ثم الرابع وعشرين ثم السابع وعشرين ثم الثلاثين
    هذا شهر واحد من كشف أمر العبادة وسقوط الرؤيا فقس عليه الاثنى عشر شهراً كذلك
    ص 70 أ ليكون تمام السنة ثلاثة عشر سنة تنقص قليلاً وهذا عند أهل العبادة آخر سقوط الرؤيا وقال قوم أنها تسقط في الأربعين سنة وأكثر من ذلك فأما نحن فليس نعرف هذا الأمر بحُرامات المرضى وهو بيّن إذا سُيّر وسيذكر بعد رؤية الشهور والأيام سقوط الرؤيا ( 1 ) في الساعات ثم ذكر تسميتها إن شاء الله تعالى
    فصل في ذكر الشهور العربية الاثنى عشر
    (1/94)
    ________________________________________
    فأما الشهور العربية فسأذكرها لما اتفق إن شاء الله تعالى فأولها محرم قال بعض علماء هذا الشأن إذا كانت الرؤيا في محرم فإنها صحيحة لا تُخطى ء وقال غيره تدل على الفرج والخلاص من السجن والشفاء من الأمراض وإن كان الرأي اعتزل قومه أو بلده عاد إليهم قياساً على قصة يونس عليه السلام لخروجه فيه من بطن الحوت وربما شاهد فتنة عظيمة أو موت أمام عادل لأن فيه كان مصرع الإمام الحسين رضي الله عنه وربما دل على متولي عادل أو ظهور عالم لأن الله تعالى خلق فيه آدم وحواء عليهما السلام وإن كان الرأي عاصياً تاب إلى الله تعالى لأن الله تعالى تاب فيه على آدم وإن كان الرأي ممن يرجو المنزلة والشرف حصل له ذلك لأن
    ص 70 ب الله تعالى رفع فيه إدريس مكاناً علياً وإن كان الرأي مسافراً في البحر وتعذر عليه الريح أو خاف الغرق ونجا هو ومن معه لأن فيه استوت السفينة على الجودي وإن كان الرأي يرجو الولد رُزق ولداً صالحاً لأن فيه وَلد إبراهيم عليه السلام وعيسى ابن مريم صلوات الله عليهما وإن كان الرأي في ضيق فُرج عنه أو نجا من عدوه لأن الله تعالى نجا فيه إبراهيم عليه السلام من نار النمرود وربما رجع الرأي عن ضلالته أو بدعة ارتكبها وتاب إلى الله تعالى وأقلع عن ذنوبه لأن الله تعالى تاب فيه على داود عليه السلام وإن كان الرأي معزولاً عن ولايته عادَ إلى منصبه لأن الله تعالى ردّ فيه المُلك على سليمان عليه السلام وإن كان فقيراً أو مريضاً شُفي من مرضه وأغناه الله تعالى لأن الله تعالى كشف فيه الضر عن أيوب عليه السلام وربما ترسل الرأي للملوك ومن والاهم أو نال منهم نصيباً لأن الله تعالى كلم فيه موسى عليه السلام وربما فتح على المسلمين بلد من بلاد الكفر وحصل للمسلمين منهم مغنماً كثيراً والله تعالى أعلم بالصواب
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    الباب السابع في رؤية قوس السحاب في المنام وسماع الرعد ورؤية البرق والزلازل وما ترتبت عليه الأحكام
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات شبيه الورد :: ملتقى المنتديات العامة :: منتدى تفسير الاحلام للاعضاء :: مكتبة تفسير الاحلام كتب وقراءة-
    انتقل الى: