شبيه الورد منتديات ثقافية اقسامها منوعة من تفسير الاحلام الى الثقافة والاسرة والمجتمع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
  • أنت غير مسجل فى منتديات شبيه الورد . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


    شاطر | 
     

     الباب الرابع من المقدمة الثانية في رؤية الملائكة الكرام -

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    مفسر الاحلام
    مشرف
    مشرف
    avatar

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 81
    تاريخ التسجيل : 16/04/2013

    مُساهمةموضوع: الباب الرابع من المقدمة الثانية في رؤية الملائكة الكرام -   السبت مايو 16, 2015 10:35 pm

    الباب الرابع من المقدمة الثانية في رؤية الملائكة الكرام -

    رؤية الملائكة الكرام في المنام تدل للمريض على موته قال الله تعالى ( والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار ) وقال تعالى ( الذين تتوفاهم
    (1/55)
    ________________________________________
    ص 44 أ الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ) الآية وقال تعالى ( هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي أمر ربك ) ورؤيتهم تدل على نصر المؤمنين ودمار الكافرين لقوله تعالى ( إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمُدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين ) الآية وربما دلت رؤية الملائكة على الشهود قال الله تعالى ( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة ) الآية وربما دلت رؤية الملائكة على التُهم قال الله تعالى ( وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن إناثا ) وربما دلت رؤية الملائكة الكرام على الأمناء وأصحاب الشُرط ورسل أولي الأمر ورؤيتهم على قدر مراتبهم فمن رآهم في صفة حسنة مستبشرين به أو مُبشرين له دل على الخير والأمن من الخوف والنصر على الأعداء أهل القوة والبطش الشديد فالحفظة ُ علماء أعلام أمناء قال الله تعالى ( وإن عليكم لحافظين كراماً كاتبين ) وحملة ُ العرش عز وقوة واتفاق وألفة ومحبة وتدل رؤيتهم في الصفات الحسنة على سلامة المعتقد والقرب من خواص الملك وسيأتي الكلام في ملائكة القبر إن شاء الله تعالى
    واعتبر كل ملك بما خصّه الله تعالى به فرؤية جبريل عليه السلام تدل على رسول
    ص 44 ب الملِك الأمين على الأسرار وعلى البشارة بحمل الأولاد الذكور لقوله تعالى ( فأرسلنا إليها روحنا ) وتدل رؤيته على التعبد والعلم والاطلاع على تعليم الأسرار لأربابها وتدل رؤيته على سريان الروح فيمن شرف على التلاف والموت لأنه الروح قال الله تعالى ( نزل به الروح الأمين ) وربما دلت رؤيته على التنقل والحركات والجهاد والنصر على الأعداء وتدل رؤيته على الاطلاع على العلوم الشرعية والنجومية وغيرها والله تعالى أعلم
    (1/56)
    ________________________________________
    وأما ميكائيل عليه السلام فرؤيته في المنام دال على الخصب والرزق وإدرار البركات ونمو الزرع وكثرة الأمطار وربما دلت رؤيته على سماع الطبول واشتهار البنود إذا لم تكن الرؤيا في المطر وتدل رؤيته على الخازن الأمين والمتصرف في مال المصالح وربما دل على الملِك المتعطف على رعيته المتحنن عليهم كالوالد المشفق وربما دلت رؤيته على الجدب وعدم الري لأنه يأتي الأرض المجدبة فينبتها والمعطشة فيرويها بإذن الله وربما دلت رؤيته على حمل المرأة العقيم وتيسير العسير وإن رآه مُسافراً في البحر ضيق عليه والبر ربما تعطل عن سفره لأنه متولي الأمطار وهي معطلة للحركات ورؤيته عليه السلام لمن تضرر بالأمطار هموم وأنكاد ولأرباب الفلاحة أرزاق وأرباح والله تعالى أعلم وأما رؤية
    ص 45 أ إسرافيل عليه السلام في المنام فإنها دالة على تجهيز الجنود والأسفار المشقة والخوف والجزع والتوعد ووجود الضائع وقضاء الديون والمجازاة بالأعمال وإسقاط الحوامل وتدل رؤيته على عمران الخراب ( 1 ) وعزرائيل على خراب العامر لرؤيته الوجود على ذلك وربما دلت رؤيته على الألفة والمحبة وجمع شمل المتباعدين والله تعالى أعلم
    (1/57)
    ________________________________________
    وأما رؤية عزرائيل عليه السلام في المنام فإنها دالة على تفرقة الجمع وعَدم ما هو في الحرز وموت المرضى والهدم والحريق والأخبار المزعجة و ما أشبه ذلك مما يُوجب الصُراخ واللطم والبكاء وربما دلت رؤيته عليه السلام على المغارم وكساد المعايش وإبطال الحركات والقعود عن الكسب وتدل على السجن ونقض العهد ونسيان العلم وترك الصلاة ومنع الزكاة وأداء الحقوق الواجبة وتدل على الاعتزال وغلاء الأسعار والإحاطة في الزرع والثمار قال الله تعالى ( والله أنبتكم من الأرض نباتا ) وهو عليه السلام الموكل بموتنا لقوله تعالى ( قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ) الآية وربما دل على الملِك القاهر لرعيته أو حاجبه أو سيف نقمته وربما دلت رؤيته لمن يعالج القوارير والأواني على كساد صنعته خلافاً لرؤية إسرافيل وتدل ( 2 ) رؤيته على النشأة ورجوع الأجساد إلى ما كانت عليه بإذن الله تعالى
    ص 45 ب
    وربما دلت رؤية إسرافيل أو عزرائيل على إرغام الأعداء وتكذيب المكذبين بالبعث والنشور ورؤية عزرائيل تدل على المحبة لله على بلوغ الأمل وإدراك القصد وإنجاز الوعد والخروج من الضيق إلى السعة والرسائل بالبشائر لقوله ( من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه ) والله تعالى أعلم
    وأما رؤية صديقون عليه السلام وهو الملَك الموكل بالرؤيا وضرب الأمثال من اللوح المحفوظ تدل رؤيته على البشارة والأفراح وإنجاز الوعد والموت والحياة والسفر والقدوم منه والزواج والأولاد والولاية والعزل والنصر والخذلان فإن أعطى الرأي في المنام شيئاً مما يدل على شيء من ذلك أو أخبره به فهو كائن لأنه الملَك الموكل بذلك وأمثاله ثم يدل على المتردد على ألسنة الملوك والمطلع على أسرارهم وربما دلت رؤيته على النجامَة والطبّ وعلم الكشف وعلى المدمن في التطلع في اللوح كالمؤدب أو الكتب كالناسخ وعلى هذا فقس والله تعالى أعلم بغيبه
    (1/58)
    ________________________________________
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    الباب الرابع من المقدمة الثانية في رؤية الملائكة الكرام -
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات شبيه الورد :: ملتقى المنتديات العامة :: منتدى تفسير الاحلام للاعضاء :: مكتبة تفسير الاحلام كتب وقراءة-
    انتقل الى: